نقلاً عن موقع H2O News

خلال النظر إلى ملكوت السماوات، "يجب ألا تتم رؤية السماء فقط كعلو فوقنا"، بل كمدى لامتناهي له أيضاً شكل سريرة الإنسان، قال البابا صباح الأحد قبيل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع الحجاج المحتشدين في ساحة القصر الرسولي في كاستل غاندولفو.

خلال لقائه العام الثاني منذ وصوله إلى مقره الصيفي، علق بندكتس السادس عشر على مثل يسوع عن الزرع الجيد والزؤان.   بندكتس السادس عشر: " يسوع يشبه ملكوت السماوات بحقل قمح، لكي يُفهمنا أن شيئاً صغيراً ومخفياً وإنما ذات قوة حيوية لا تقهر، قد زرع فينا".

 إنه زرع لن يعطي ثمراً جيداً "إلا إذا زرعت أرض الحياة وفقاً لمشيئة الله"، أضاف البابا مذكراً بأن "ملكوت السماوات يعني سيادة الله" وأن "هذا يعني أن يجب أن تعتبر مشيئته المعيار المرشد لحياتنا". أمام خطر حلول العشب الضار محل الزرع الجيد في حياتنا، اختتم بندكتس السادس عشر، "ينبغي أن نكون مستعدين للحفاظ على النعمة التي نلناها يوم عمادنا، بمواصلة تغذية إيماننا في الرب الذي يمنع تجذر الشر".