Contact

mail@gemini-theme.com
+ 001 0231 123 32

Follow

Info

All demo content is for sample purposes only, intended to represent a live site. Please use the RocketLauncher to install an equivalent of the demo, all images will be replaced with sample images.

;
من اقوال البابا فرنسيس
  • العائلة هي جوابنا على محبة الله اللامتناهية تجاه البشر

8 أيلول، عيد مولد السيدة العذراء:

ميلادكِ يا والدة الإله العذراء قد بشر بالفرح كل المسكونة، لأن شمس الحق المسيح إلهنا قد أشرق منكِ، فنقض اللعنة ومنح البركة وأبطل الموت، ووهبنا الحياة الأبدية.

إن يواكيم وحنة من عار العقر أطلقا، وآدم وحواء من فساد الموت أعتقا بمولدك المقدس يا طاهرة فله أيضاً يعيّد شعبكِ إذ قد تخلص من خصومة الزلات صارخاً نحوكِ: العاقر تلد والدة الإله مغذية حياتنا.

نذكر هنا صلاة الجَمَاعَة التي تردِّدُهَا الكنيسَة مَعَ المؤمنين في هذا اليوم المقدَّس إذ تقول: 

نسألكَ، أيُّهَا الرَّبّ الإله، أن تُمِدَّنا نحنُ عبيدُكَ بهبَةِ النِّعمَة السَّمَاويَّة + فيَكونَ ميلادُ البَتول القدِّيسَة، وهو بَدءُ خلاصِنا، مَصدَرَ سَلامٍ أوفر لنا. بربِّنا يسوع المسيح الإله الحيّ المَالِك إلى دهر الدّهور. آمين.

لا يستند هذا العيد إلى الكتاب المقدس إنما إلى مؤلفات القديس أبيفانوس القبرصي والقديس إيرونيموس وغيرهما من القدِّيسين الذين تكرِّمهم الكنيسة والذين نقلوا إلينا رواية ميلاد والدة الإله، لكن التقليد الكنسي حافظ على المعلومات التي تساعد في كشف الحقيقة الكتابية والعقائدية وهي:

أن مريم والِدة الإله هي من نسل داود وأنها أيضا حظيت بولادة عجائبية إذ حلت والدتها من العقر فأنجبت العذراء المختارة التي ستقدم الطبيعة البشرية لكلمة الله.