Contact

mail@gemini-theme.com
+ 001 0231 123 32

Follow

Info

All demo content is for sample purposes only, intended to represent a live site. Please use the RocketLauncher to install an equivalent of the demo, all images will be replaced with sample images.

;
من اقوال البابا فرنسيس
  • العائلة هي جوابنا على محبة الله اللامتناهية تجاه البشر

قدم الكاردينال ستانيسلاو دجيفيتش أمس الخميس في كراكوفيا الشعار الرسمي والصلاة الرسمية لليوم العالمي الحادي والثلاثين للشباب الذي سيُعقد في المدينة البولندية عام 2016.

يجمع الشعار بين العناصر التي يتمحور حولها هذا اللقاء تحت عنوان "طوبى للرحماء فإنهم يُرحمون"، ففي الوسط نجد الصليب أي المسيح محور الأيام العالمية للشباب. من الصليب ينطلق شعاعان، كعلامة لشعاعي الرحمة الإلهية، الدم والماء اللذان خرجا من جنب يسوع، كما نراهما في أيقونة الرحمة الإلهية التي أشرفت القديسة فوستينا كوفالسكا على رسمها. يمتد الشعاعان ليمتزجا بيدي شاب يعانق الصليب. وقد أُدخل الشعار على صورة رمزيّة لخريطة بولندا يشكل فيها رأس الشاب الذي يعانق الصليب موقع مدينة كراكوفيا الجغرافي على الخريطة. أما الألوان المستعملة فهي الأزرق والأحمر والأصفر ألوان المدينة الرسميّة.

أما الصلاة الرسميّة فهي مكوّنة من ثلاثة أقسام: القسم الأول وهو تسليم لكل كائن بشري ولاسيما الشباب للرحمة الإلهيّة. القسم الثاني وهو صلاة إلى الرب تُطلب بواسطتها نعمة الحصول على قلب رحوم، أما القسم الثالث فهو صلاة لطلب شفاعة العذراء مريم والقديس يوحنا بولس الثاني شفيع اليوم العالمي للشباب.

تجدر الإشارة إلى أن البابا فرنسيس كان قد وجّه رسالة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي التاسع والعشرين للشباب والذي يُحتفل به على صعيد أبرشي في روما يوم أحد الشعانين تحت عنوان: "طوبى لفقراء الروح فإن لهم ملكوت السموات"، ودعا الشباب للتأمل في التطويبات الإنجيليّة تحضيرًا للقاء الشباب العالمي في كراكوفيا وقال: في التطويبات يدعونا يسوع لإتباعه، وللسير معه في طريق المحبة الوحيد الذي يقودنا نحو الحياة الأبديّة، فتطويبات يسوع تحمل تجدّدًا ثوريًّا ونموذجًا للسعادة يتضارب مع النموذج التي تقدمه لنا عادة وسائل الإعلام. أعزائي الشباب! يسوع يدعونا، فلنجب على دعوة الحياة التي يقترحها علينا، لكي نقرّر ما هو الطريق الذي نريد اتخاذه لنصل إلى الفرح الحقيقي. فإن عرفتم كيف تجيبون بالـ "نعم" على دعوة يسوع، سيصبح لحياتكم الشابة معنى وبهذا تصبح خصبة أيضًا. وبالتالي شرّعوا قلوبكم! وتحلوا بالشجاعة للسير في عكس التيار! تحلوا بشجاعة السعادة الحقيقيّة!

yawm 3alamy shabiba 2016