Text Size
Wednesday, November 22, 2017

الطوباوي تيطس براندسما

عيده في 27 تموز

ولد تيطس في بولسفورد من أعمال هولندا سنة 1881. دخل الكرمل وهو لا يزال في ريعان الشباب. سيم كاهنا سنة 1905. علّم الفلسفة والتاريخ النسكي، ثم عُيّن مديرا لجامعة نيميغا Nimega. نَقَلَ إلى اللغة الهولندية قسمًا من كتابات القديسة تريزا الأفيلية. كان صحافيا محترفا. وعلى هذا الأساس عُيّن سنة 1935 مستشاراً كنسياً للصحافيّين الكاثوليك. كان مميّزًا بحضوره وخدماته لجميع الناس. ناضل قبل الغزو النازي لهولندا وبعده، ضدّ انتشار الفكر النازيّ العنصري، والقوانين المجحفة، ودافع بقوّة وبروح إنجيلية صلبة، عن حريّة المدارس والصحافة الكاثوليكية. لهذه الأسباب أُلقي القبض عليه وزُجّ في غياهب السجون حيث عاش جلجلة من العذابات إلى أن وصل إلى معتقله الأخير في سجن دخاو Dachau حيث قُتل جرّاء حقنهٍ بمادةٍ سامّة، بعد سلسلة من الإهانات والعذابات من قبل معتقليه، بينما كان ينضح طمأنينة وهدؤًا، ويمدّ المعتقلين إخوانه، بآيات التشجيع، ويُظهر من الطيبة والغفران حتى لمعذّبيه
أعلنه البابا يوحنا بولس الثاني طوباويّاً في 3 تشرين الثاني 1985.