Text Size
Wednesday, November 22, 2017

الطوباوية ماريّا كنديدا للإفخارستيّا

عيدها في 14 حزيران

ولدت ماريا كنديدا في كاتنـزارو Catanzaro (ايطاليا) سنة 1884  ، من أبوَين تقيّين: بطرس باربا وحنّة فلورينا. وبانتقال العائلة إلى مدينة باليرمو Palermo، سنة 1894 ، احتفلت ماريّا بمناولتها الأولى بشوق وحماسة كبيرين. ولمّا بلغت الخامسة والعشرين من عمرها، صمّمت على الدخول إلى دير الراهبات المحصّنات في راغوستا Ragusta، حيث أبرزت نذورها الاحتفالية في 23 نيسان (ابريل) 1924 . وعلى هذا الدير عينه، أصبحت ماريّا رئيسته مرارا عديدة، ومعلّمةً للمبتدئات ايضًا. فكانت المثل والمثال في حياة ملؤها التضحية والتواضع. كما امتازت، بشكل خاص، بتعبّدها ليسوع في سرّ الإفخارستيا، تاركة وراءها كتاباتٍ تحرّض وتشجّع على الصلاة والتأمّل والتقرّب من سرّ المحبة، الذي هو وديعة يسوع الأحبّ الى قلبه. وقد رأت ماريا كنديدا في العذراء مريم، المثال الأول لكلّ حياة إفخارستية، كونها قد حملت يسوع في أحشائها، وهي لا تزال تلده في قلوب أبنائه المؤمنين، ومحبّيه جميعًا.

توفّيت في 12 حزيران (يونيو) 1949 ،عيد سرّ الثالوث الأقدس.
أعلنها البابا يوحنا بولس الثاني، طوباوية، في 21 آذار (مارس) سنة 2004.