Text Size
Saturday, September 23, 2017

سرّ مسحة المرضى

malades bw

 سرّ مسحة المرضى

يلتقي المسيحي المرض في أشكاله المختلفة على دروب حياته فيكون هذا المرض محنة قد يصعب حملها أو يخف وهو في بعض الأحيان عبور صعب يضع الإنسان أمام احتمال الموت وواقعه. وسرّ مسحة المرضى هو السرّ الذي يتناسب مع واقع المرض فيظهر حبّ الله ويعطي القوة لتحمل المرض وأحيانا للشفاء وقد يحضّر المؤمن للموت
هذا السرّ يظهر حضور الله الخلاصي في حياة المؤمن في الأوقات التي يعاني فيها من المرض أو يشارف على الموت. وهو يظهر أن جميع الأسرار تلمس الجسد لخلاصه وشفائه. وهو يساعد المؤمن على أن يعيش مصالحة مع ذاته من خلال جسده المريض، ومع ماضيه ومع محيطه الذي يصبح السند له في محنته واحتياجاته ومع الخليقة التي تظهر في حلتها الفانية التي لا تدوم ومع الله ومع الكنيسة. فإذا عاش المؤمن المريض هذه المصالحات كلها فهي تقوده حتما إلى أن يعيش مرضه بشكل أفضل وأن يعيش شفاء داخليًا فيه سلام وفرح وهذه كلّها تدل فعالية الخلاص

 

سؤال: سر مسحة المرضى؟ ما هو وما هي أهميته؟

الإجابة:

سر مسحه المرضى Unction of the sick في الكتاب المقدس:

1. هذا السر من أسرار الكنيسة السبعة وهو لشفاء من أمراض النفس والجسد والروح بمغفرة الخطايا وأسسه الرب يسوع له المجد في العهد الجديد وهذا الزيت عبارة عن زيت نقي ثم يصلي عليه الكاهن ويوضع فيهم سبع فتائل من القطن ويصلي عليهم سبع صلوات مرتبه منذ عهد الرسل ومتفق عليها من جميع الكنائس الرسولية ويوقدون سبع فتائل رمز لكمال حلول مواهب الروح القدس لشفاء المريض باسم الرب يسوع وصلاة الأيمان تشفي المريض.

2. أوصي الرب يسوع له المجد لتلاميذه لإتمام هذا السر عند إرسالهم للكرازة قائلًا "واشفوا المرضى الذين فيها وقولوا لهم قد اقترب منكم ملكوت الله" (لو10: 9). "واخرجوا شياطين كثيرة ودهنوا بزيت مرضى كثيرين فشفوهم" (مر6 : 13)(ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) وحتى السامري الصالح حينما كان يقدم يد العون والخدمة للإنسان المسافر الذي خرج عليه اللصوص". فتقدم وضمد جراحاته وصب عليها زيتا وخمرا واركبه على دابته واتى به إلى فندق واعتنى به (لو 10 : 34).  هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

3. حث القديس يعقوب الرسول المؤمنين بان يدعوا القسوس وشيوخ الكنيسة عند مرض أحد منهم "أمريض أحد بينكم فليدع شيوخ الكنيسة فيصلوا عليه ويدهنوه بزيت باسم الرب وصلاة الإيمان تشفي المريض والرب يقيمه وان كان قد فعل خطية تغفر له" (يع5: 14و15).

4. أما عن الوصية لشفاء المرضي فهناك الكثير من الشواهد علي ذلك فعند إرسالهم للكرازة أوصاهم الرب بشفاء المرضي "ثم دعا تلاميذه الاثني عشر وأعطاهم سلطانا على أرواح نجسة حتى يخرجوها ويشفوا كل مرض وكل ضعف" (لو9:1). و"يضعون أيديهم على المرضى فيبرأون" (مر16: 18).  "وأقام اثني عشر ليكونوا معه وليرسلهم ليكرزوا ويكون لهم سلطان على شفاء الأمراض وإخراج الشياطين" (مر3: 15) .

 الأسرار السبعة