Contact

mail@gemini-theme.com
+ 001 0231 123 32

Follow

Info

All demo content is for sample purposes only, intended to represent a live site. Please use the RocketLauncher to install an equivalent of the demo, all images will be replaced with sample images.

;
من اقوال البابا فرنسيس
  • العائلة هي جوابنا على محبة الله اللامتناهية تجاه البشر

يقول البابا فرنسيس : " أصعب أنواع الصوم ، هو صوم الإنحناء على المجروح " ويؤكد أن "الصوم الأصعب هو صوم الصلاح، والرغبة بالخدمة والتحنُن إنه صوم السامري الصالح القادر على الانحناء على الرجل المجروح..."
ويُكمل البابا ويقول :" لذلك تدعونا الكنيسة اليوم لنفكر: "هل أستحي بجسد أخي أو أختي؟"، عندما أتصدق على أحد هل أخاف من لمسه؟ هل أنظر في عينيه؟ إذا علمت بمرض شخص ما هل أذهب لزيارته؟ هل أحييه بعطف وحنان؟
"
هناك علامة باستطاعتها أن تساعدنا وهي سؤال يمكننا أن نطرحه على أنفسنا: هل أعرف كيف أعطف على المرضى والمسنين والأطفال أم أنني فقدت معنى الحنان؟ لا نستحينَّ إذًا بجسد إخوتنا لأنه جسدنا أيضًا، وفي الدينونة سنحاكم على كل ما فعلناه لإخوتنا وأخواتنا." ..

 

ويُذكرنا البابا فرنسيس بما جاء في سفر أشعيا ويقول أنه: "حَلُّ قُيودِ النِّفاق وفَكُّ رُبُطِ النِّير وإِطلاقُ المَضغوطينَ أَحْرارًا، وَكَسرِ كُلِّ نير"

 

ولكنه أيضًا: "أَن تَكسِرَ للجائِعِ خُبزَكَ وأَن تُدخِلَ البائسينَ المَطرودينَ بَيتَكَ وإذا رَأَيتَ العُريانَ أن تَكسُوَه وأَن لا تَتَوارى عن لَحمِكَ".
هذا هو الصوم الذي يريده الرب! صوم من يهتم بحياة أخيه ولا "يتوارى عن لحمه" كما يقول النبي أشعيا.
فكمالنا وقداستنا يسيران متوازيان إلى الأمام مع مسيرة شعبنا الذي اختاره الله وأدخلنا فيه. وأكبر فعل قداسة نقوم به هو ما نقوم به تجاه جسد إخوتنا وجسد يسوع المسيح.
بهذه الكلمات نستهل بداية اسبوعٍ جديدٍ من صومنا المبارك وفي نفوسنا وقلوبنا دعوة تدفعنا بفرح للإنحناء نحو الفقير والمجروح والمُتألّم والمريض وذلك على مثال الرب يسوع الذي تحنن على الأبرص المنبوذ فشفاه قلباً وقٓالباً... 

 

image