Text Size
Sunday, December 16, 2018

الفصول والآيات

إن ترقيم الفصول والآيات لم يكن موجوداً عندما كتبت الكتب المقدّسة، إنما لتسهيل التفتيش والإستشهاد بفقرة من فقرات الكتاب المقدّس، قام ستيفان لانغتون، سنة 1226، بتقسيم كل كتاب الى فصول، وفي سنة 1551 أكمل روبير إتيين العمل بتقسيم كلّ فصل الى آيات، والملفت أنّه قام بهذا العمل أثنار رحلة في العربة بين ليون وباريس.  هذا الترقيم ليس كاملاً، فأحياناً لا يتطابق مع معنى تقسيم النص الأساسي.