Text Size
Monday, June 25, 2018

العلاقة بين العهدين

مع بدايات حياة الكنيسة بدأت جماعات من البدع تقول أن العهد القديم لا قيمة له في حياة المسيحي، لأن العهد الجديد قد أبطل العهد القديم.  هذا التعليم ترفضه الكنيسة وتدينه، "فالله، واضع الكتب المقدّسة بعهديها القديم والجديد، ومنزل الوحي فيها، قد رتّبها بحكمةٍ، فكانت أفكارُ العهد الجديد مختبئة في طيّات العهد القديم، بينما اكتسبت أفكار العهد القديم معاني واضحة في ضوء العهد الجديد".(3)

لذلك علينا، لكيما نفهم العهد الجديد، أن نقرأ ونفهم العهد القديم، فالمسيح جاء ليتمّم الناموس لا لينقضه.