Text Size
Monday, November 19, 2018

البابا فرنسيس:وحدة المسيحيين ليست أن يحاول كل طرف إقناع الآخر

اجتمع البابا فرنسيس يوم الأحد 25/01/2015 في بازيليك القديس بولس خارج الأسوار لمناسبة اختتام أسبوع الصلاة من أجل الوحدة بين الكنائس وذكرى اهتداء القديس بولس الرسول بحضور مؤمني أبرشية روما وممثلين عن مختلف الكنائس والجماعات الكنسية مشيرًا إلى أنّ شهداء اليوم مضطهدون لأنهم مسيحيون.

تمحورت عظة البابا حول ضرورة محاولة تخطي الانقسامات التي سببها الماضي: "نحن بحاجة إلى أن نلتقي معًا بإرشاد من الروح القدس الذي يوائم الاختلافات ويجعلنا نتخطى الصراعات لأنّ هدفنا المشترك هو إعلان بشرى الإنجيل..." وعلّق البابا على إنجيل السامرية عندما لم يتردد يسوع بأن يتحدث مع السامريين الذين كان يرفضهم اليهود. "هذا الموقف يدفعنا لأن نفكر بأننا عندما نلتقي بمن هم مختلفين عنا ننضج!

وأضاف البابا: "يمكن أن نتخطى الكثير من الخلافات السابقة بين المسيحيين عندما نضع كل المواقف الجدلية جانبًا وأن نبحث عوض ذلك إلى فهم أكثر ما يجمعنا وهي دعوتنا للمشاركة في سر محبة الآب لنا المكشوفة لنا عبر الإبن من خلال الروح القدس. إنّ وحدة المسيحيين لن تكون ثمرة النقاشات النظرية حيث كل طرف يحاول إقناع الآخر عن صواب رأيه. علينا أن ندرك بأنه إذا أردنا أن نفهم عمق سر الله، نحن بحاجة إلى بعضنا البعض، علينا أن نلتقي ببعضنا وأن نتحدى بعضنا بإلهام من الروح القدس الذي يوائم الاختلافات ويتغلب على الصراعات. إنه يحل الخلافات".

francescoberthelmaos2