Text Size
Saturday, September 23, 2017

حركة كنسية كرملية

الحركة الكنسية الكرملية 

تأسست الحركة الكنسية الكرملية عام 1993

مؤسسها الراهب الكرملي أنطونيو ماريا سكري

حتى في إسمها تلخص الحركة فحوى ما تريد أن تقدمه لخبرة وتفكير الذين ينتمون إليها أو يقتربون منها.

حركة: لا نعني بها مجرد "فئة إجتماعية" ولكن فئة بالأخص كنسية. إنها تعرض فرصة المشاركة "بالحركة" التي تعرَف وتروحن الكنيسة. حركة حب الله الآب الذي في إبنه وبواسطة الروح القدس تجسد وصار حدثا" وتاريخا" داخل العالم. والكنيسة تسير وتتحرك لكي تحمل هذا الحب الى جميع البشر لكي تحركهم نحو الإيمان والرجاء من خلال عطية روحانيتهما الخاصة. ترغب الحركة الكنسية الكرملية أن تكون مكانا" كنسيا" حيث يلمس حب الله وحيث نستقبل كي نعود وننطلق بحركة أخوية ومحبة نحو القريب.

كنسية: لأنها (إضافة الى ما قيل) هي سعي ونية لإيصال حب كبير للكنيسة التي هي أمَ (إن القديسين الكرمليين بجملتهم عرفوها "كموطنهم الدعوي" قلب الكنيسة المركز الأكثر حمامية فيها) ، لذلك إن الحركة الكنسية الكرملية ترغب أن تحيا من كل هذه العطاية المؤسساتية والروحية التي تقدمها الكنيسة متقبلة ومحترمة، بطريقة خاصة، مختلف الدعوات في هويتهم الخاصة. إن انتباهها يتوجه نحو إلتزام رسمي كأ...... حركة بما استلمته من البابا خلال هذه الألفية الثالثة: مهمة أن تكون عنصرا" فعالا" في مشروع "التبشير الجديد" وإن نسجها الأساسي (مكونتها) هو العلماني لأنه بالأخص من خلال العلمانيين يجب أن تتحقق ذاتها وأن حضورها في العالم.

كرملية: إن روحانية الكرمل التي تعود الى أكثر من 800 سنة من العمر والتي حتى الآن كان يخص الخيار التكرسي البتولي ينفتح في هذا العصر بشكل جديد لاشتراك العلمانيين وليس بهدف أن يتقرب أولئك الى خبرة المكرسين بطريقة مفتوحة بل كي يحيوا في ملئها حالتهم العلمانية.

الروحانية هي عطية إضافية في الروح القدس كي نحيا العماد. وهي بالتجديد (تءلف) طريقة تساعد المسيحي على معرفة وحب يسوع أكثر وأكثر كما تساعد على بناء كنيسته. والروحانية المعطاة هذه تتطلب أن تقبل بامتنان من قبل من يتلقاها.

إضافة الى هذا إن مشاركة روحانيات الرهبانيا القديمة بإمكانها أن تدخل العلمانيين في خبرة مباشرة مع روح "المشورات الإنجيلية" بإمكانها أن تقودهم نحو تعمق غير منتظر ومثمر في الروحانية وبامكانها أن تغنيها أكثر وأكثر.

إن التربية الكرملية تربى قبل أي شيء على حس مرهف وعلى دفاع مشغف لكرامة الإنسان ورفعة دعوته المسيحية: كل إنسان هو ثمين رغم ضعفه.

الحركة الكنسية الكرملية منتشرة في عدة مدن إيطاليا كما أنها موجودة في لبنان، رومانيا، ليتونيا ، بلجيكا، الولايات المتحدة واسبانيا.