يعرضُ الانترنت، من خلال قدرته على تجاوز المسافات وتوفير فرص اللقاء المتبادل، إمكانياتٍ كبيرة للكنيسة ورسالتها. هذا ما أكّده {rokbox text=|قداسة البابا|}/lebanon/images/stories/articlephotos/popehb.jpg{/rokbox} في حديثه لمجمع التربية الكاثوليكية، مؤكدًا أيضًا على تنشئة الاكليريكيين في هذا الجانب . فمن خلال استخدامه بطريقةٍ ذكية وحذرة، يمكن للانترنت أن يخدم ليس لغرض الدراسة فحسب، بل في حقل العمل الرعوي لكهنة المستقبل أيضًا وفي مختلف المجالات الكنسيّة. وفي هذا الصدد، يُعتبر الاعتمادُ على منشّئين كفوئين أمرًا بالغ الأهمية. وفي حديثه توقّف قداسته عند التحديات التي لابدّ من مواجهتها لتقديم وسائل التنشئة الضرورية للكهنة وطلاب الجامعات الكاثوليكية، ولتطوير الدراسات العليا واللاهوتية التي يهتمّ المجمعُ بتقديمها